تأهيل مراكز الاستقبال.. بنسعيد يكشف عددها وتوزيعها على مختلف أقاليم وجهات المملكة

تأهيل مراكز الاستقبال.. بنسعيد يكشف عددها وتوزيعها على مختلف أقاليم وجهات المملكة

إحاطة 2022-06-21 10:16:43

كشف المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، أن الوزارة تتوفر حاليا على 44 مركزاً للاستقبال، تصل طاقَـتُـها الاستيعابية الإجمالية إلى 2127 سريراً موزعة على مختلف أقاليم وجهات المملكة.

وأشار بنسعيد خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب الاثنين 20 يونيو 2022: “في البداية أود التذكير أن مراكز الاستقبال هي فضاءات تضعها الوزارة رهن إشارة الوفود الشبابية المغربية والأجنبية، المؤطَّرة والمنظَّمة، أثناء تنقُّلِها من أجل ممارسة أنشطتها المختلفة (الثقافية، الرياضية، …وغيرها)”.

وأكد بنسعيد: “مراكز الاستقبال لا تقل أهمية بالنسبة لنا عن باقي المشاريع المتعلقة بتطوير دور الشباب والمراكز الثقافية والنوادي النسوية وبطاقة الشباب وغيرها، بل كل هذه المشاريع تدخل ضمن رؤية واحدة تهدف للنهوض بوضعية الشباب على المستوى الاقتصادي والاجتماعي. ومراكز الاستقبال جزء مهم منها بحيث أن ضمان الولوج إليها وتحديد تسعيرتها في أثمنة في المتناول وتطوير بنيتها التحتية والخدمات التي تقترحها سيشجع الشباب على التنقل والسفر واكتشاف جنوب بلاده وشماله والمساهمة في السياحة الداخلية بقوة”.

وتابع الوزير بنسعيد: “كما أن عدد من هذه المؤسسات يعرف بعض الإكراهات في تدبيرها بسبب الخصاص في الموارد البشرية، إضافة إلى إغلاق هذه المؤسسات وتوقفها لسنتين بسبب جائحة كورونا”.

واعتبارا لهذه الأسباب السابقة، أكد الوزير، أن الأولوية اليوم تتعلق بإعادة تأهيل هذه الفضاءات حتى تتمكن من تقديم خدمات في مستوى انتظارات الشباب، “ولهذا أطلقنا برنامج تأهيل كافة مراكز الاستقبال خلال سنتي 2022 و2023”.

وزاد بنسعيد، أنه لتفادي أن تعود هذه المؤسسات للحالة الكارثية التي هي عليها اليوم، شدد المسؤول الحكومي أن الوزارة أعدت تصورا جديد لتدبيرها بحكامة ونجاعة، وذلك بإدراجها ضمن مصالح الدولة المسيرة بصورة مستقلة (SEGMA)، موضحا أن المشروع في طور الدراسة مع المصالح المعنية بوزارة الاقتصاد والمالية.

وخلص الوزير بخصوص توسيع شبكة مراكز الاستقبال، أن الوزارة ستعمل على دراسة مخطط مديري لإحداث مراكز استقبال جديدة؛ “علما أن الوزارة تبقى دائما منفتحة لدراسة إمكانية المساهمة في أية مبادرة لإحداث مؤسسات الشباب بصفة عامة”.

share post