عروسان لبنانيان يلغيان حفل الزفاف ويتبرعان بنفقاته لمتضرري انفجار مرفأ بيروت

عروسان لبنانيان يلغيان حفل الزفاف ويتبرعان بنفقاته لمتضرري انفجار مرفأ بيروت

وكالات 2020-08-22 13:17:33

بقناعة ذاتية ودون حرج قرر العروسان من بلدة حاصبيا في جنوب لبنان باسم حمدان ونجوى علاوي، الغاء حفل زفافهما، الذي كان مقررا نهاية شهر غشت الجاري، وتبرعا بنفقاته للأسر المنكوبة جراء انفجار مرفا بيروت.

حمدان وعلاوي اتخذا قرار الغاء حفل الزواج بدون تردد، فالزلزال الذي أحدثه انفجار مرفأ بيروت والارتفاع الجنوني لعدد مصابي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) دفعهما لـ”هذا التوجه الانساني المسؤول” على حد قولهما.

العريس باسم حمدان (30 عاما) قال لوكالة أنباء الصين ((شينخوا)) “يمر بلدنا في أعقاب زلزال انفجار المرفأ بأوقات صعبة وحرجة، وعلينا جميعا المساهمة في مساعدة منكوبي هذه الكارثة قدر الامكان ودعم اجراءات الوقاية للحد من انتشار كورونا”.

وأضاف “يمكننا بكل سهولة ورضى التخلي عن طقوس الزفاف الجميلة والتي كنا نحلم بها منذ الصغر،على أن نقدم مصاريفها ونفقاتها لأخوة لنا اصيبوا ودمرت منازلهم وتشردوا”. واعتبر حمدان أن “الأسر المنكوبة بحاجة اليوم إلى كل قرش لذا قررت وعروسي التبرع بنفقات الزفاف للجمعيات التي ترعى مساعدة أهلنا في بيروت”.

وقال “بعيد انفجار المرفأ شاركت وعروسي في أعمال ازالة الركام من بعض شوارع العاصمة وخلال التجوال في الأزقة وبين المنازل المدمرة والخراب هالني حقا ما حصل وما تعانيه الكثير من العائلات التي خسرت كل ما تملك”.

من جهتها، العروس نجوى علاوي (24 عاما) قالت لـ((شينخوا)) “منذ خطوبتنا قبل سنتين ونحضر لحفل الزفاف حيث كنت أحلم بلقاء عريسي بفستاني الأبيض الفضفاض وسط المدعوين من الأهل والأصدقاء”. وأضافت “فرحة العمر بددها انفجار المرفأ وخطر كورونا فكان القرار في الظروف الحالية الصعبة بالغاء حفل الزفاف على أمل أن تزول هذه الغيمة السوداء عن بلدنا”.

واعتبرت أنه “في هذه الظروف القاسية على الجميع التحسس بالمسؤولية ودعم مسيرة انقاذ البلد من الخراب والعمل على الحد من انتشار كورونا”. ودعت “المقبلين على الزواج في هذا العام إلى الغاء حفلاتهم وموائدهم وتحويل نفقاتها لمساعدة المنكوبين في كارثة المرفأ وبلسمة جراحهم”.

وحول كلفة العرس، أوضح حمدان أنها تتجاوز 25 ألف دولار أمريكي موزعة بين حفل عشاء ساهر وحلويات وحجز الفندق والتصوير والملابس والورود والزينة والزفة.

وعبر عن اعتقاده بان “التبرع بهذا المبلغ لصالح الاسر المحتاجة والمنكوبة لانفاقه في تأمين الغذاء أو إصلاح أضرار المنازل هو انفاق في الوجهة الصحيحة”.

بدورها، أعربت نجوى لـ((شينخوا)) عن سعادتها بالتبرع بتكاليف العرس لمساعدة العائلات المنكوبة وأطفالها.

وقالت “اتفقت مع باسم على أن يقتصر حفل زواجنا على ارتداء فستاني الأبيض والتقاط الصور التذكارية”.

واعتبرت أن “العرس الحقيقي، الذي يجب أن نحتفي به جميعا، هو عودة الحياة إلى عاصمتنا بيروت وعندها ستكون الفرحة الكبرى التي ننشدها جميعا”.

وكان انفجار ضخم ضرب مرفأ بيروت في الرابع من غشت الجاري إثر حريق في مخزن يضم 2750 طنا من “نترات الأمونيوم”، مما أوقع، وفق حصيلة رسمية غير نهائية، 180 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح وعشرات المفقودين، ومئات آلاف المشردين، إضافة إلى خسائر مادية تقدر بنحو 15 مليار دولار أمريكي.

share post