اللعنة تلاحق فتاتي تيك توك

اللعنة تلاحق فتاتي تيك توك

إحاطة 2020-08-18 11:48:46

قررت محكمة مصرية يوم الثلاثاء، تأييد قرار منع فتاتي ”التيك توك“، حنين حسام، ومودة الأدهم، من التصرف في أموالهما.

وكان النائب العام، قد أمر بالتحفظ على أموال كل من حنين حسام عبد القادر، ومودة فتحي الأدهم، ومنع التصرف بأملاكهما والأصول المالية لهما.

ووجهت النيابة للفتاتين، تهم ”الاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما واستخدامهما مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي، بشبكة المعلومات الدولية، بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة“.

وواجهتا أيضًا، تهم ”ارتكاب جريمة الاتجار بالبشر، بتعاملهما مع أشخاص طبيعيين؛ هنَّ فتيات استخدموهن في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري، للحصول من ورائهم على منافع مادية، وذلك استغلالًا لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهن للمال والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبتا تلك الجريمة من جماعة إجرامية منظمة، لأغراض الاتجار بالبشر، تضم المتهمة وآخرين“.

كما اتهمتا بنشر مقاطع مصورة عبر حسابيهما بتطبيق للتواصل الاجتماعي، تدعوان خلالهما الفتيات للمشاركة في مجموعة، مقابل حصولهنَّ على أجور بالدولار الأمريكي، تزيد بزيادة عدد المتابعين.

وقضت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة في وقت سابق بمعاقبة حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، بالحبس سنتين والغرامة، لاتهامهم بالتعدى على القيم والمبادئ الأسرية.
وأسندت النيابة للمتهمين بتلك القضية اتهامات الاعتداء على قيم ومبادئ الأسرة المصرية والمجتمع، اشتركا مع آخرين في استدراج الفتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، ارتكاب جريمة الاتجار بالبشر، تلقيا تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، نشر فيديوهات تحرض على الفسق لزيادة نسبة المتابعين لها، التحريض على الفسق، عضوتان بمجموعة “واتس آب” لتلقي تكليفات استغلال الفتيات، تشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، الهروب من العدالة ومحاولة التخفي وتشفير هواتفهما وحساباتهما”.

share post