الوداد يستأنف تداريبه وسط إجراءات احترازية صارمة

الوداد يستأنف تداريبه وسط إجراءات احترازية صارمة

وكالة المغرب العربي للأنباء 2020-06-30 12:28:39

وسط إجراءات احترازية صارمة، استأنف فريق الوداد الرياضي حصصه التدريبية المغلقة بمركب محمد بنجلون، مباشرة عقب الإعلان رسميا عن تخفيف تدابير الحجر الصحي الذي اعتمدته السلطات العمومية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد- 19″، وعودة منافسات البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الأول ،المقررة لها يوم 24 يوليوز المقبل، بعد تعليق الموسم الكروي لأزيد من ثلاثة أشهر.

فبانضباط ومسؤولية وحذر انخرطت جميع مكونات النادي في أجرأة كل اشتراطات و بنود البروتوكول الاحترازي الذي اعتمدته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وتوفير الظروف المناسبة لإجراء التداريب بوتيرة تصاعدية، والهدف المنشود بلوغ الجاهزية لتحقيق الطموحات المعبر عنها من قبل جماهير وداد الأمة المتمثلة أساسا في ولوج منصة التتويج وطنيا من خلال الفوز بدرع الدوري المحلي، وقاريا من خلال الظفر بلقب عصبة الأبطال الإفريقية حيث بلغ النادي حاليا دور نصف النهاية.

فبعد إخضاع اللاعبين والطاقمين التقني و الاداري للفريق للفحوصات الطبية المتعلقة بالكشف عن كوفيد -19، التي ينص عليها البروتوكول الصحي المعتمد، وجاءت كلها سلبية، شرع الفريق بقيادة الاطار التقني الإسباني خوان كارلوس غاريدو في حصص تدريبية على شكل مجموعات لا تتجاوز 5 لاعبين لمدة 10 أيام بمجموعات ،ستليها تداريب جماعية لمدة 20 يوما.

ويركز المدرب غاريدو في هذه التداريب، رفقة مساعده السينغالي موسى نداو و ﺍﻟﻤﻌﺪ ﺍﻟﺒﺪﻧﻲ الاسباني ﺩﻳﻴﻐﻮ ﻣﻴﺨﻴﺎﺱ، على رفع منسوب اللياقة البدنية عند اللاعبين، من خلال زيادة قوة التحمل ذهنيا وجسمانيا، ورفع مستوى المرونة لدى اللاعبين مما سينعكس إيجابا على أدائهم في المباريات، وتجنيبهم التعرض للإصابات الجسدية أثناء اللعب.

وخلال فترة الحجر الصحي ،كان غاريدو قد وضع برنامجا تدريبيا عن بعد يشمل حصتين تدريبيتين بوتيرة 3 أيام في الأسبوع، و يتوزع على ثلاثة مراحل هي الإحماء، وتقوية العضلات، والتحمل (الجري على البساط المتحرك، أو الدراجة الأوتوماتيكية) ، مع تلقيه مقاطع فيديو وتقارير يومية من طرف المعد البدني للوداد، لمتابعة أداء اللاعبين في تداريبهم المنزلية.

في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أعرب الناطق الرسمي باسم نادي الوداد الرياضي، محمد طلال ،عن ارتياح جل مكونات النادي لقرار استئناف البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الأول، المقررة لها يوم 24 يوليوز المقبل، بعد تعليق الموسم الكروي لأزيد من ثلاثة أشهر، مبرزا أن استئناف مجريات البطولة سينعكس إيجابا على أداء الفرق المغربية المشاركة في مختلف الاستحقاقات الافريقية و العربية ،ومنها نادي الوداد الذي تنتظره مواجهة مصيرية برسم نصف نهائي عصبة الابطال الافريقية ضد النادي الاهلي المصري.

وأكد أن النادي انخرط بمسؤولية في البروتوكول الصحي الاحترازي الذي اعتمدته الجامعة، مشيرا إلى أنه علاوة على إجراء التحاليل المخبرية، قامت إدارة الفريق الأحمر بعملية تعميق واسعة النطاق همت جل مرافق مركب محمد بنجلون وحافلة النادي، وذلك بهدف حماية اللاعبين والموظفين من تفشي وباء “كوفيد 19″، مذكرا بأن الوداد الرياضي دشن مؤخرا ممره الحراري المزود بأحدث التقنيات للكشف عن درجة حرارة الأشخاص بتعاون مع إحدى الشركات الرائدة في توزيع المعدات التكنولوجية الحديثة.

و أضاف طلال أن جل لاعبي الفريق الأحمر يشاركون في الحصص التدريبية، بما فيهم اللاعبين الذين كانوا قد تعرضوا في السابق للاصابة وفي مقدمتهم متوسط الميدان صلاح الدين السعيدي والمدافع الأوسط أشرف داري، باستثناء اللاعب الشاب سفيان كركاش المتواجد حاليا بالديار البلجيكية ،والذي سيعزز التركيبة البشرية بمجرد استئناف الرحلات الجوية.

وفي معرض حديثه عن إشكالية إجراء المباريات في غياب المتفرجين، أكد طلال أن قيمة نادي الوداد الرياضي توجد في قاعدته الجماهيرية ،التي هي السند الحقيقي للاعبين داخل المستطيل الأخضر، مبرزا أن “الدعم المعنوي لأنصار القلعة الحمراء و تشجيعهم الخارق للعادة سيكون حاضرا في أذهان اللاعبين وسيحمسهم أكثر ويدفعهم لتقديم الغالي والنفيس لتحقيق الطموحات المعبر عنها و المتمثلة أساسا في الحفاظ على درع البطولة الوطنية الاحترافية، والظفر مجددا بلقب عصبة الأبطال الإفريقية، وبالتالي كتابة صفحات مجد جديدة في السجل الذهبي لنادي الوداد الرياضي”.

وتجدر الاشارة إلى أن نادي الوداد الرياضي يتصدر ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الأول برصيد 36 نقطة مع مبارتين ناقصتين، كما أن فريق القلعة الحمراء تنتظره مباراة حارقة في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الأهلي المصري.

share post